الرئيسية > فن وثقافة > "الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

هسبريس- فاطمة الزهراء جبور (صور: منير امحيمدات)
الجمعة 19 ماي 2017 – 04:35

أعلن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تخصيص جائزة للكتاب الأمازيغي، ضمن مسابقة “جائزة المغرب للكتاب” في دورتها المقبلة، وقال: “الكتاب الأمازيغي يصعب أن ينافس الكتاب العربي..لا بد من اللجوء إلى التمييز الإيجابي لإعطائه حقه”، وأردف: “لا بد من الاهتمام بحروف “تفيناغ”..أنا بدوري أبذل مجهوداً لتعلمها”.

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

وأبرز العثماني أن الجائزة سيتم تطويرها على كافة المستويات كماً وكيفاً، وقال في حفل توزيع جوائز المسابقة، الذي احتضنته المكتبة الوطنية مساء الخميس: “التراث اللامادي جزء أساسي من غنى أي مجتمع. لا تنمية ولا اقتصاد ولا سياسة بدون ثقافة”، واسترسل: “الثقافة تعكس الهوية التي تميز الإنسان عن غيره”.

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

من جهته، أبرز محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، أن “الجائزة راكمت على مدى خمسين سنة تجربة غنية بالإنصات المتواصلِ لِعَدد كبير من المسَارات الفكرية والإبداعية والنقديةِ والبحثية والترجمية، ما رَسَّخها كتقليد رمزي يَستقطبُ كل سنة اهتمامَ كثير من المبدعين والمفكرين والنقاد والباحثين والإعلاميين، وحولها إلى واحد من المؤشرات الدالة على حيوية هذا القطاع وخصوبته”.

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

وأضاف الوزير، في كلمة له في المناسبة ذاتها، أن المكانة المتميزة التي تتبوأُها الثقافة المغربية في خارطة الثقافة العربية مكنتها من تكريس حضورها على المستويين العربي والدولي، وهو الحضور الذي يؤكدُه فوز عدد من الأسماء المغربية بجوائز ثقافية عربية ودولية، كان أبرزُها مؤخرا فوزُ المؤرخِ والمفكرِ المغربي الأستاذ عبد الله العروي بجائزة “شخصية العام الثقافية” التي تمنحها مؤسسة جائزة الشيح زايد للكتاب.

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

أما المنسق العام للجائزة، سعيد يقطين، فشدد على ضرورة تطوير الجائزة دعما للكتاب المغربي، وإعطاءها قيمتها الرمزية والثقافية للارتقاء بالمجتمع المغربي، مبرزاً أن الأعمال المرشحة للجائزة طبعتها روح الوطنية في كل الأصناف الأدبية.

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

وفاز بجائزة المغرب للكتاب، عن صنف “العلوم الإنسانية”، مناصفة كل من عبد العزيز الطاهر، عن كتابه “الذاكرة والتاريخ”، ويحيى بولحية عن كتابه “البعثات التعليمية في المغرب واليابان”، وعبد الرحيم العطري عن صنف “العلوم الاجتماعية” عن كتابه “سوسيولوجيا السلطة السياسية”، ومحمد الخطابي في صنف “الدراسات الأدبية واللغوية والفنية”، عن دراسته “المصطلح والمفهوم والمعجم المختص”.

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

"الكتاب الأمازيغي" ينافس نظيره العربي في "جائزة المغرب"

وفي صنف الترجمة، فاز محمد جادو بجائزة المغرب للكتاب عن كتابه “عبد الله العروي: الأصول الاجتماعية والثقافية للوطنية المغربية”. وفاز نبيل منصر في صنف الشعر بديوانه “أغنية طائر التّم”، وعبد الكريم جويطي في صنف “السرديات والمحكيات” عن روايته “المغاربة”.

الخبر الأصلي

عن Hespress

أول جريدة إلكترونية في المغرب

شاهد أيضاً

بدر سلطان يرفض الزواج بفنانة مغربية ويحلم بامتهان المحاماة

قال الفنان المغربي بدر سلطان، صاحب أغنية "الفرحة بكاتني"، إنه لن يرتبط بزوجة من الوسط الفني، بل يفضل الزواج بـ"فتاة عادية"، نافيا بذلك كل ما راج عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول ارتباطه بفنانة مغربية.

التعليقات