الرئيسية > اقتصاد > مراقبات الجمارك لمّت 90 مليار درهم في 2016

مراقبات الجمارك لمّت 90 مليار درهم في 2016

هسبريس – و.م.ع
الجمعة 19 ماي 2017 – 01:50

أسفرت عمليات المراقبة، القائمة على انتقائية وتحليل المخاطر، التي قامت بها مصالح الجمارك والضرائب غير المباشرة في 2016 عن نتائج إيجابية، من خلال المداخيل المحصلة التي بلغت 90,5 مليار درهم والبضائع المحجوزة التي بلغت قيمتها 500 مليون درهم.

وأوضحت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، في تقرير أنشطتها لسنة 2016، أن عمليات المراقبة الميدانية مكنت من تحقيق نتائج مميزة، خاصة المراقبة التي تقوم بها الإدارة في مجال المراجعة بالنسبة لأزيد من 10,2 مليار درهم من القيم المصرح بها، مما حقق عائدا إضافيا بقيمة 2,7 مليار درهم، وحجز أزيد من 2,25 مليون من البضائع المزورة، و12,5 مليون وحدة من السجائر، و53 طنا من المخدرات و19 طنا من الأكياس البلاستيكية.

وأشار التقرير أيضا إلى معالجة ما لا يقل عن مليون من التصريحات في 2016، السنة التي تميزت أيضا بتعشير حوالي 155 ألف سيارة سياحية.

وأضاف أن توسيع عمل المراقبة ليهم تدبير النزاعات وتحصيل الديون العمومية حقق أيضا قفزة نوعية بعد إرساء لبنة جديدة في نظام بدر الذي يسمح بالتكفل الكلي بمسار ملفات المنازعات منذ تسجيلها وحتى الانتهاء من تسويتها.

وتجسد تعزيز قدرات إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، الذي يحتل مكانة مركزية ضمن الأولويات، في عدة جوانب أولها تعزيز صفوفها بحوالي 400 موظف، والولوج لمسؤوليات جديدة بالنسبة ل137 من موظفيها وإنجاز أزيد من 52 ألف يوم تكوين.

من جهة أخرى، عززت الجمارك إشعاعها الدولي من خلال الدور الهام الذي تقوم به داخل المنظمة العالمية للجمارك، وأيضا من خلال مواكبتها للعديد من إدارات الجمارك.

الخبر الأصلي

عن Hespress

أول جريدة إلكترونية في المغرب

شاهد أيضاً

دراسة: المغاربة يقترضون أكثر لمواكبة مستجدّات الثورة الرقمية

رفعت معظم الأسر المغربية من نسبة اقتراضها للتزود بأحدث التكنولوجيات المنزلية؛ حيث خلصت دراسة أنجزها مرصد وفا سلف حول تطور استهلاك واقتناء منتجات التكنولوجيات الحديثة من طرف الأسر المغربية إلى أن مبيعات التجهيزات الإلكترو-منزلية ارتفعت بنسبة أربعة في المئة خلال السنة الجارية مقارنة مع السنة المنصرمة، مع تسجيل إقبال كبير من طرف المغاربة على اقتناء الهواتف الذكية وأجهزة الحواسيب اللوحية.

التعليقات